وقفة الدكاترة يوم الاثنين 03 شتنبر 2012 أمام وزارة التربية الوطنية: إما أن نكون أو لا نكون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وقفة الدكاترة يوم الاثنين 03 شتنبر 2012 أمام وزارة التربية الوطنية: إما أن نكون أو لا نكون

مُساهمة من طرف الجناتي محمد في الخميس أغسطس 30, 2012 5:55 pm

تجمع 01 غشت للدكاترة المطالبين بالإفراج عن نتائج مباراة أساتذة التعليم العالي مساعدين دورة يونيو 2012
السلام عليكم أيها الدكاترة الكرام
لقد خاض تجمع 01 غشت نضالا مستميتا من أجل الوقوف في وجه الوزير الوفا الذي ضاق ذرعا بدكاترة وزارة التربية الوطنية وعبّر عن نيّته إلغاء مباراتهم الثانية تحت ذرائع واهية، ضحدها تجمُّعُنا بالحجة القانونية الدامغة وبَيَّن تهافتها بالدليل الثابت. إن الوقفات البطولية الثلاث التي خاضها تجمّع 01 غشت في 01 و08 و15 غشت أنقذت ماء الوجه، وحشدت الدعم النقابي لملفنا عبر التوقيع على محضر الطعون من طرف النقابات الخمس الأكثر تمثيلية، وأرغمت الوزير الوفا على التراجع عن التلويح بقرار الإلغاء إلى إشعار آخر. لكن يجب على جميع الدكاترة ألا يستكينوا إلى الأخبار المُطَمْئِنَة التي تَرُوج، والتي تفيد أن الوزارة ستعلن عن نتائج المباراة بداية شهر شتنبر، بل يجب عليهم أن يستعدّوا للأسوإ لا قدّر الله، إذْ تبقى كل الاحتمالات واردة.
لقد خضنا حربا إعلامية شرسة ضد القرار الشفوي بإلغاء المباراة الذي صرّح به وزير التربية الوطنية، ونجحنا في التعريف بملفنا بدرجة كبيرة، بل نكاد نجزم أنَّ صدانا قد وصل إلى الجهات العليا في البلاد، وعلى رأسها رئيس الحكومة وملك البلاد. لكن، الأمر لم يُحسم بعد والحذر واجب والمؤمن لا يُلدغ من الجحر مرتين.
في اتصالاتنا الدائمة والمستمرّة مع الأطر النقابية يصرِّح هؤلاء بأن بوادرَ الحلِّ لا تلوح في الأفق، وأنَّ صمتَ الوزارة عن إعلان النتائج لا يُفسَّر بوجود نية حسنة، وبأنَّه لا يوجد خبر أكيد بقرب إعلان النتائج. إذا لماذا يتفاءل بعض الدكاترة بإفراط ويأبوْنَ إلاَّ يكونوا مَلَكِيّين أكثر من الملك؟
لا تفاؤل مع الوزير الوفا، فقط النضال والإصرار والاستماتة في الدفاع عن حقنا في المعلومة وفي إظهار النتائج هي السبل الناجعة لتحقيق المراد، ولا شيء غير ذلك.
نحن نُصدّقُ كلام الدكتور المناضل عبد العالي الخالدي، الذي سيحظرُ معنا في وقفة الاثنين 03 شتنبر 2012 عن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، وقول الدكتور المناضل محمد خفيفي عن الجامعة الوطنية للتعليم والأستاذة خديجة بوجيدي عن النقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش) والأستاذ بلعياشي عن الجامعة الوطنية للتعليم (ك د ش) الذين أكدوا لنا أنّنَا سَنُجْبِرُ الوزارة على الإفراج عن نتائج المباراة عبر إنجاح محطاتنا النضالية التي سطّرناها لشهر شتنبر، والتي سنفتتحها يوم الاثنين 03 شتنبر 2012 على الساعة العاشرة والنصف صباحا أمام وزارة التربية الوطنية.
الإفراط في التفاؤل والركون إلى الوراء وانتظار السراب الذي قد يأتي وغالبا لا يأتي لا يخدمُ مصلحَتنا. لذلك وجب على كل أعضاء تجمّم 01 غشت شحدُ الهِمَمِ وتحريضُ الدكاترة ودفعهم لحضور معاركنا النضالية الميدانية. نحتاج إلى تضافر الجهود وإلى العمل التشاركي الموسَّع للتعجيل بنيل مطالبنا.
الدخول المدرسي والتكويني على الأبواب، ومصيرنا مجهول ومرهون لدى وزارة العبث والتهوّر وسوء التدبير. لكن فلنتذكّر جميعا أنّ حلّ قضيتنا رهين بدفاعنا باستماتة عن حقنا وليس بانتظار أهواء المسؤولين ومزاجاتهم المتقلِّبَة.
لقد أوصل، مشكورا، الدكتور ادريس العامري، عضو تجمع 01 غشت بيانَ إضراباتنا ورسالةَ الإخبار والرسالةَ المطلبية التي حرّرها تجمعنا إلى السيد وزير التربية الوطنية صباح يومه الخميس 30 شتنبر 2012، وحصل على نسخ موقَّعَة من طرف الوزارة؛ لذلك فالسيد الوزير بات الآن على علم تام بنضالاتنا التصعيدية. وله أن يختار خلال اليومين المتبقيين (الخميس والجمعة) طريق الحرب أو السلام. فإن لم يُعلن عن النتائج خلال هذه المدّة فنحن له بالمرصاد، ولن يحلم بيوم هادئ داخل مكتبه المريح بوزارة التربية الوطنية.
لن نرجع إلى مقرات عملنا السابقة إلا بعد الإعلان عن نتائج المباراة، وسننصب الخيام أمام الوزارة ونُعلنها حربا ضروسا ضد الطغاة والاستبداديين والمتهوّرين. فإمّا أن نكونَ، إخوتي الدكاترة، أو لا نكون.

محمد الجناتي
المنسق العام لتجمع الدكاترة المطالبين بالإفراج عن نتائج مباراة الأساتذة المساعدين
الهاتف
0661968786
الإيميل
medjanati@gmail.com

الجناتي محمد

المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 30/07/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى